أمريكية تعيش بجانب إبنها المتوفي في مدينة نيويورك الأمريكية

أمريكية تعيش بجانب إبنها المتوفي في مدينة نيويورك الأمريكية

هذه حادثة من أغرب الحوادث التي تحدث في أمريكا في أحد البيوت الواقعة في شوارع منطقة بروكلين في مدينة نيويورك الأمريكية بحيث عثرت شرطة مدينة نيويورك على جثة رجل متوفي منذ 8 سنوات تقريباً, والغريب في الأمر أن أمه تعيش بجانبه منذ ذلك الحين.

حوادث امريكا مدينة نيويورك

إليكم هذا الخبر الغريب في مدينة نيويورك الأمريكية:

تحقق شرطة نيويورك في حادثة غريبة وقعت في منطقة بروكلين، حيث تم اكتشاف جثة رجل توفي منذ 8 سنوات وبقي جثمانه داخل غرفة نومه، فيما تعيش والدته العجوز بجواره في البيت نفسه.

وترجح شرطة مدينة نيويورك الأمريكية أن الرجل الذي لم يتم الإعلان عن هويته حتى الآن، توفي في العام 2008 عن 43 عاماً، وقد تم اكتشاف الجثة بمحض الصدفة، بعد نقل والدته البالغة من العمر 80 عاماً إلى المستشفى، عندما دخلت إحدى قريبات العائلة إلى المنزل لنقل أغراض للأم المريضة، لتكتشف المشهد المرعب، لتكتشف الجثة التي تحللت تماماً وأصبحت هيكلاً عظمياً مفكك الأعضاء.

وكان الرجل الذي عمل سائق شاحنات في بروكلين يعاني مرضاً عضالاً، كما كان على عداء مع بقية أفراد أسرته الذين لم يلتقوا به منذ 20 عاماً.

وقال جرانه في منطقة بروكلين في مدينة نيويورك إنهم شاهدوا الرجل آخر مرة في العام 2008، فيما ظلت سيارته متوقفةً أمام مدخل المنزل لفترةٍ مشابهة كما انهم لم يلاحظوا أي شيء غريب، طوال تلك الفترة سوى اكتئاب الوالدة العجوز.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *