الإثنين , 18 يناير 2021

مرض الزكام الرشح الاسباب والاعراض علاج الزكام عن طريق الادوية

مرض الزكام الرشح الاسباب والاعراض علاج الزكام عن طريق الادوية والاعشاب الطبيعية، في هذه المقالة سنتحدث عن الرشح أو نزلة البرد الانفلونزا التي تصيب الناس بكثرة في موسم الشتاء والخريف بشكل عام، بالاضافة الى افضل الادوية لعلاج الزكام مثل دواء كومتركس الباراسيتامول ودواء كونجستال وفيتامين سي Vitamin C لعلاج الزكام.

مرض الزكام الرشح الاسباب والاعراض علاج الزكام عن طريق الادوية
مرض الزكام أسباب الرشح وعلاجه عن طريق الادوية والاعشاب
image @freepik

يعتبر مرض الزكام عدوى تصيب الجهاز التنفسي عن طريق فيروس، ويعتبر الزكام من الأمراض الشائعة والمنتشرة خاصة في الشتاء، وتتراوح مدة الإصابة بالزكام من 3-7 أيام ويمكن أن تمتد الفترة إلى أسبوعين مثل حالات التدخين ، كما يعتبر كبار السن و الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالزكام نتيجة لضعف المناعة لديهم.

أسباب الزكام أو الرشح:

السبب الرئيسي يعتبر الفيروسات التي تصيب الأنف وتدخل عن طريق الفم أو العين أو الأنف، كما يمكن أن ينقل الفيروس من خلال شخص مصاب بالزكام من خلال الهواء في حالة السعال أو العطس.

كما يمكن أن ينتشر أيضًا عن طريق التعامل المباشر مع شخص مصاب بالزكام أو بمشاركة أغراض شخص مصاب  مثل المناشف أو الهواتف. إذا قمت بلمس فمك أو أنفك بعد هذا لمسهم، فمن المحتمل أن تصاب بالزكام.

أعراض الزكام – نزلة البرد:

  1. سيلان الانف.
  2. العطس المستمر.
  3. أوجاع في الحلق.
  4. الشعور بالتعب والإعياء الشديد.
  5. ارتفاع درجة الحرارة.
  6. ضعف حواس الشم والتذوق.

مضاعفات مرض الزكام:

من الممكن أن تزداد حدة الزكام ويتفاقم مسبباً ما يلي:

  1. مرض الربو.
  2. التهابات في الأذن الوسطى إذا دخلت العدوى الفيروسية عن طريق الأذن.
  3. التهاب الجيوب الأنفية.
  4. التهاب رئوي والتهاب الشعب الهوائية.

من الأدوية الفعالة لعلاج الزكام:

يجب الاستعانة بالأدوية لعلاج الزكام وذلك لفعاليتها العالية وقدرتها على السيطرة على المرض ومنع تطوره إلى حالات أسوأ كما تسهم بشكل كبير في التخفيف من أعراض الزكام وحدته.

دواء كومتركس Comtrex لعلاج الزكام:

يعتبر دواء كومترس من أفضل الادوية الطبية التي تستخدم في علاج مرض الزكام او الانفلونزا الموسمية، كما يساهم في علاج الجيوب الأنفية واحتقان الأنف واحتقان الحلق، ويستخدم أيضا كمسكن للصداع  ويعد من العلاجات التي تتميز بالتأثير السريع والقوي.

المواد الفعالة في كومتركس:

  1. يحتوي كومتركس على مادة الباراسيتامول التي تعتبر مادة فعالة للغاية مع حالات الحرارة المرتفعة كما يعمل كمسكن للآلام وخافض للحرارة.
  2. ويحتوي أيضاً على مادة بروموفينرامين التي تعمل كمضاد للحساسية.
  3. بالاضافة الى مادة السودوافدرين التي تعمل كمزيل للاحتقان وتساعد على تهدئة الشعب الهوائية.

الجرعة المسموحة: قرصين كل 6 ساعات مع مراعاة عدم تناول أكثر من 8 أقراص في اليوم.

يستخدم الدواء للبالغين أو الأطفال فوق سن ال12 سنة.

ويمنع استخدامه مع المرضى الذين يتناولون أدوية مهدئة أو كحوليات كما يمنع استخدامه لدى مرضى الضغط والقلب أو مرضى الالتهاب الشعبي والذين يعانون من مشاكل في الرئة.

دواء كونجستال Congestal لعلاج الزكام:

يعتبر دواء كونجستال من أفضل الأدوية التي تستخدم لعلاج الزكام ونزلات البرد والكحة والرشح والتخفيف من أعراضها كما يساهم بشكل كبير على خفض درجة الحرارة وعلاج الصداع، ويمكن استخدامه أيضاً لعلاج انسداد الأنف والجيوب الأنفية وأمراض الجهاز التنفسي.

المواد الفعالة الموجودة في كونجيستال:

  1. مادة أسيتامينوفين التي تعد خافض للحرارة ومسكن للآلام.
  2. كلوفينيرامين ماليات تستخدم كمضاد للحساسية.
  3. مادة سودوافدرين هيدروكلوريد وتستعمل لتخفيف احتقان الأنف.

يمنع استخدام كونجيستال عند تناول أدوية مثبطات اوكسيداز أحادي الأمين ، خلل في وظائف الكبد أو في حالات فرط الحساسية وارتفاع الضغط وورم القواتم.

الجرعة المستخدمة للبالغين والأطفال:

جرعة الشخص البالغ:
تكون قرص واحد بمعدل 3-4 جرعات في اليوم.
أما جرعة الشراب: ملعقتان صغيرتان 3 مرات في اليوم.
ويفضل أخذ الجرعة بعد تناول الطعام لتخفيف حدة الدواء على المعدة.

جرعة الأطفال:
يفضل تناول الشراب بدلاً من الأقراص.
الأطفال ما دون 6 سنوات: جرعة بمعدل نصف ملعقة صغيرة 3 مرات في اليوم أي بمعدل 2.5 مل.
الأطفال من عمر 6-12 سنة: ملعقة صغيرة 3 مرات في اليوم أي بمعدل 5 مل.

دواء سي ريتارد C-Retard فيتامين سي:

يعد دواء سي ريتارد “فيتامين سي Vitamin C” من افضل مضادات الأكسدة القوية التي تعمل بشكل أساسي على زيادة القدرة المناعية لدى الأشخاص مما يساعد على تقليل معدل إصابته بنزلات البرد والزكام وتقليل الإصابة بالعدوى الفيروسية والبكتيرية خاصة في مواسم تقلبات الطقس كما يستخدم في علاج مرض الاسقربوط.

يمنع استخدامه لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه مكونات الدواء ومرضى أنيميا البحر المتوسط ومرضى السرطان.

الجرعة المستخدمة: تتراوح الجرعة المسموح بها بين 1-2 كبسولة يومياً ويفضل أخذها بعد تناول الطعام.

تحذير: قد يؤدي استخدامه بجرعات كبيرة على تدمير الخلايا وإحداث خلل في عملية بنائها وتكوينها.

علاج الزكام الرشح عن طريق الاعشاب الطبيعية
طريقة علاج الزكام الرشح عن طريق الفواكه والاعشاب الطبيعية

علاج الزكام عن طريق الاعشاب الطبيعية:

بالنسبة الى علاج الزكام الرشح أو نزلة البرد عن طريق الفواكه والاعشاب الطبيعية، فإنها لا تعالج مرض الزكام أو تقضي عليه، بل تقوي جهاز المناعة لمحاربة الزكام، وهي مفيدة جداً للجسم خاصة الفاكهة التي تحتوي على نسبة كبيرة مثل الفيتامين سي مثل فاكهة الكيوي أو الليمون مثلاً.

1- الثوم:

مضغ الثوم أو طبخه مع الخضراوات يقي إلى حد كبير من الإصابة بالزكام ويمكن تناول حتى عشرة فصوص من الثوم خلال وجبات اليوم الواحد ولكن يجب عدم الإكثار من تناول الثوم لأن الثوم يعتبر ملين ويسبب الإسهال.

2- الليمون الطبيعي:

تعتبر الحمضيات بشكل عام وخاصة الليمون من أغنى المصادر بفيتامين ج التي تعمل كمضادات أكسدة كما تساعد على تقوية جهاز المناعة ومكافحة الفيروسات المسببة للزكام والأنفلونزا، الليمون لا يستعمل فقط لعلاج الزكام بل أيضاً يساعد على منع حصوله في المستقبل.

3- الحبة السوداء:

تغلى حبة البركة أو الحبة السوداء في زيت الطعام أو زيت بذرة القطن ثم تترك لتبرد، بعد ذلك تستخدم كقطرة للأنف ، فان ذلك يخفف من حدة الزكام والرشح، كما تناول ملعقة كبيرة من زيت حبة البركة يومياً على الريق بحيث يساعد على زيادة مناعة الجسم والوقاية من الزكام.
بالاضافة الى شرب الحليب أو الزبادي مرة واحدة يومياً و الإستمرار على ذلك مدة طويلة يقوي جهاز المناعة ويقي من الزكام .

4- الجزر:

تناول الجزر الطازج دون تقشيره يقي إلى حد بعيد من الإصابة بالزكام والأنفلونزا ويقلل من حدتها ، فالجزر يحتوي على كمية كبيرة من مادة ( البيتا كاروتين ) التي تعد من مضادات الأكسدة.

تقوية المناعة لمحاربة مرض الزكام:

5- العسل:

العسل له فاعلية كبيرة في تقليل أعراض الزكام وتخفيف حدته كما ويساعد على النوم الهادئ ويساعد على تلطيف آلام الحلق المصاحبة للزكام والسعال.

6- الزنجبيل:

مغلي الزنجبيل يعد من أفضل المشروبات الشتوية يتم تناولها  بغية الحصول على الطاقة والدفء والنوم الهادئ بالليالي البرد القارصة حيث أنه يساعد بشكل كبير على الاسترخاء والتخلص من التوتر.

كما عرف الزنجبيل على أنه إكسير الشباب ومهدئ على مدى قرون، والزنجبيل برائحته العطرية والنفاذة يعمل على تقوية الجهاز المناعي ويطرد السموم و يحتوي على مواد تخلّص الإنسان من البلغم والمواد المخاطيّة التي تترافق مع الزكام وتسبب ضيقًا في التنفس عند المرضى.

7- النعناع:

يعتبر النعناع من أقوى العلاجات المستخدمة للزكام حيث أنه يعتبر مضاد للسعال والكحة، ومعالج لسيلان الأنف و موسع للشعب الهوائية ويساعد على التنفس بصورة طبيعية، كما يساهم في علاج احتقان الأنف والتهاب الحلق وذلك عن طريق استنشاق البخار المتصاعد من زيت النعناع العطري

كما يعتبر مشروب النعناع الأخضر مفيد جداً لعلاج اضطرابات المرارة وتسكين المغص المعوي والمعدي.

شاهد أيضاً:
مرض الشقيقة
علاج فقر الدم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *