الإثنين , 26 يوليو 2021

مرض السيلان عند الرجال والنساء أعراض السيلان وعلاجه

مرض السيلان عند الرجال والنساء أعراض السيلان وعلاجه وأسبابه، يعتبر السيلان من أخطر الأمراض الجنسية التي تنتقل عبر ممارسة الجنس الغير شرعية من دون إستخدام الواقي الذكري، بحيث تحدث العدوى عن طريق نقل البكتيريا بالإتصال الجنسي الغير آمن بين النساء والرجال من دون إستخدام الواقي الذكري، وهو من أخطر الأمراض المنقولة جنسياً.

مرض السيلان

ما هو مرض السيلان

مرض السيلان هو أحد الأمراض التي تنتمي لعائلة الأمراض المنتقلة عبر الاتصال الجنسي وهي عائلة شائعة ممتلئة بالعديد من الأمراض مثل السيلان والزهري وعدوى الكلاميديا وهذا السيلان هو عدوى قيحية تصيب سطوح الأغشية المخاطية في مناطق مختلفة من الجسم كالمسالك التناسلية والبولية والعين والحنجرة وتسببها البكتيريا النيسيرية البنية N. gonorrhoeae وتحدث أيضًا بالانتقال من الأم المصابة إلى الجنين، وفي العادة يأتي هذا المرض ملحوقًا بعدوى الكلاميديا، ويصاب سنويًا ما عدده 820 ألف شخص سنويًا في الولايات المتحدة ويصيب النساء والرجال بصورةٍ متساوية ويكون المرضى غالبًا في عمر النشاط الجنسي (15-44) عامًا، وللعلم فإن مرض السيلان يستوجب اهتمامًا جادًا حيث إن العلاج المتأخر أو غير المناسب إلى مضاعفاتٍ خطيرة أو الوفاة في حالات نادرة.

أعراض مرض السيلان

بشكل عام يتميز مرض السيلان بأن غالبية المرضى لا تظهر عليهم أعراضا المرض الشديدة أو حتى أي إشارة لوجود مرض السيلان وفي هذه الحالة يسمى المريض حاملاً للمرض قادر على أن ينقله للأشخاص الذي يمارسون معه الجماع أو النشاط الجنسية -بصورة مشرَّعة أو غير مشرعة-، وتبقى نسبة قليلة معتبرة تحدث عندها الأعراض بعد فترة أسبوع من دخول البكتيريا للخلايا وقد تختلف الأعراض بين الرجال والنساء وذلك للاختلاف الطبيعي بين تركيب أجهزتهما التناسلية والبولية.

في الذكور تظهر الأعراض كما يأتي:

  • الإحساس بالحرقان أو الألم أثناء التبول، وهو أشهر الأعراض التي يأتي بها الرجل المصاب.
  • زيادة تواتر البول ويقصد به الذهاب المتكرر للتبول.
  • إفرازات تشبه الصديد من القضيب تلون باللون الأخضر أو الأصفر أو الأبيض.
  • انتفاخ أو احمرار في فتحة القضيب.
  • انتفاخ أو ألم في الخصيتين.
  • التهاب الحلق المستمر.

في الإناث يعتبر الموقع الأكثر شيوعًا للسيلان هو باطن عنق الرحم ويليه الإحليل والمستقيم والبلعوم وتظهر الأعراض غالبًا في غضون 10 أيام من الإصابة. وتتلخص أعراض السيلان عند الإناث كما يأتي:

  • إفرازات من المهبل وتظهر باللون الأخضر أو تدرجاته.
  • ألم أو حرقان أثناء التبول.
  • الشعور بالرغبة المتكررة للتبول.
  • التهاب الحلق.
  • ألم أثناء الجماع.
  • ألم حاد في أسفل البطن.
  • حمى.

تشخيص مرض السيلان

عند التعامل مع مرض السيلان يجب الانتباه إلى وجود العديد من التشخيصات التي تتشابه مع مرض السيلان والتي يحتاج الطبيب إلى نفيها أو إستبعادها، ويلزم لذلك العديد من الفحوصات الهامة والتي تعتبر وسيلةً مهمة للتأكد من عدوى السيلان وذلك لأن التشخيص هو الذي يحدد العلاج المناسب وخطأ التشخيص هو خطأٌ في العلاج، ومن جملة هذه الفحوصات والاختبارات ما يأتي:

  • القيام بعمل فحص زرع بكتيرية من خلال وضع البكتيريا في وسط غذائي خاص يحتوي على العناصر التي تحتاجها البكتيريا للنمو والتكاثر حيث يتم أخذ عينة من المخاط أو الإفرازات ووضعها داخل المزرعة البكتيرية ويتم تشخيص نوع البكتيريا عن طريق دراسة التغيرات التي تحدث داخل المزرعة ويتم ذلك بواسطة اختصاصي التحاليل.
  • إجراء فحص الدم الشامل CBC والذي يبين ارتفاع ملحوظ في كريات الدم البيضاء.
  • فحص معدل الترسيب ESR والذي يرتفع بصورة معتبرة.
  • الفحص المجهري للمسحات التي يتم أخذها من البول وإفرازات المهبل والإحليل. وهذا الفحص يعد الأهم حيث إنه يؤكد وجود هذه البكتيريا.
  • استخدام أجهزة التصوير الإشعاعي كالأشعة المقطعية CT وأشعة X (X-ray).

علاج مرض السيلان

بعد تشخيص المريض والتأكد من إصابته بمرض السيلان يبدأ حينها التقييم الفعلي للعلاج المناسب، ولا تعتبر حالات السيلان بذات درجة الخطورة بل هناك اختلاف في شدة الحالات وهناك أيضًا ظهور لمضاعفات شديدة تستوجب علاجات جديدة، ومن جملة الأساليب العلاجية ما يأتي:

  • بدايةً لا يوجد هناك أي علاج يمكن استعماله أو التعامل معه من غير أي وصفة طبية أو إشراف من طبيب مختص لأن هذه الحالة تحتاج تشخيص دقيق لاشتراكها في الأعراض مع حالاتٍ أخرى.
  • يتم اعتماد حُقن دواء السيفيترايكسون Ceftriaxone في العضل مع أقراص دواء الأزيثرومايسين Azithromycin.
  • في حال كان المريض يعاني ضد حٌن السيفيترايكسون يتم استبداله بعلاج الجينتامايسين Gentamicin.
  • على المريض الاهتمام بالجرعات التي يحددها الطبيب وعدم تركها أو الزيادة فيها أو أخذ دواء دون الآخر.
  • يتم علاج مضاعفات مرض السيلان -حالَ وجودها- على حِدا أي إن لكل مضاعفة علاجها الخاص التي نستعرضها في الفقرة التالية.

مضاعفات السيلان وخطر الإصابة بالايدز

تقول المراجع الطبية أنه من الطبيعي “بعد التزام المريض بالخطة العلاجية” أن يُشفى المريض من السيلان وأن تختفي الأعراض الذي كانت به، لكن في حال تأخر العلاج أو لم يهتم المريض بحالته الصحية أو لم يلتزم بالعلاج فإن فرصة حدوث المضاعفات تزيد حينها، وتكثر هذه المضاعفات عند النساء دون الرجال ومن جملة هذه المضاعفات ما يأتي:

  • تضيق في الإحليل (مجرى البول) عند الرجال.
  • التهاب حاد في غدّة البروستاتا.
  • مرض التهاب الحوض PID وتعد هذه الحالة خاصة في النساء وهي من أخطر الحالات التي تستوجب لفت الانتباه وذلك لأنها تعد أحد أشهر أسباب العُقم عند النساء.
  • التهاب البربخ والتهاب الخصية عند الرجال ويرجع ذلك إلى إهمال الجرعات الدوائية حيث إن كِلا الالتهابين يستجيبان للعلاج المعتمد للسيلان.
  • التهاب المفاصل التفاعلي وهو من المضاعفات النادرة لهذا المرض ولكنه من أخطرها إذ يشير إلى تسمم الدم بالبكتيريا المسببة للسيلان وانتشارها إلى جميع أعضاء الجسم.
  • زيادة خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز، حيث إن الإصابة بمرض السيلان تجعل المريض أكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، وهو الفيروس الذي يؤدي إلى الإيدز.
  • يمكن للأطفال الذين يصابون بمرض السيلان من أمهاتهم أثناء الولادة أن يصابوا بالعمى والتقرحات في فروة الرأس.

طرق الوقاية من السيلان

بعد الاستعراض العام لمرض السيلان ومعرفة أعراضه وكيفية تشخيصه وعلاجه يبقى السؤال الأهم وهو كيف يحمي الشخص السليم نفسه من هذا المرض ويتفادى وضع نفسه في مضاعفات صعبةٍ قد تؤثر على صحته.
للإجابة على هذا السؤال نستعرض مع أنفسنا شيئًا من النصائح المهمة للوقاية من مرض السيلان:

  • إستخدام الواقي الذكري في حالِ الرغبة في ممارسة الجماع، وإن كان التوقف عن ممارسة الجماع هي الطريقة الأفضل في حال كان أحد الزوجين مصابًا في المرض إلا إن استخدام الواقي يقلل من نسبة انتقال المرض.
  • الإبتعاد عن العلاقات الجنسية الخارجة عن إطار الزوجية حيث إن ذلك يقلل من خطر إصابتك بمرض السيلان.
  • تأكد من صحة زوجك/تك وخلوه/ها من أي مرض جنسي وذلك بالتأكد من خلوها من الأعراض أو عن طريق الفحوصات التي تستخدم لكشف وجود الميكروب داخل أنسجة المسالك التناسلية في حال عدم وجود أي عرض.
  • لا تجامع زوجك في حال تبين ظهور أعراض مميزة كالإفرازات الخضراء والتبول المؤلم وملاحظة كثرة تردده للتبول.
  • إجراء الفحوصات الطبية – ضع في اعتبارك إجراء فحص منتظم لمرض السيلان. يوصى بالفحص السنوي للنساء الناشطات جنسيًا الأصغر من 25 عامًا والنساء الأكبر سنًا المعرضات لخطر الإصابة بالعدوى.

بعض المراجع الطبية

بحث وكتابة: أحمد راضي – طالب في كلية الطب.
آخر تحديث: 12-11-2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *